أوجِ الخذلان.

Img 20220907 Wa0144

كتبت: وفاء ناصف.

 

 

تضُم أعيننا كل حزين، نودُ لو نمحو آثار الحزن من قلوبهم فلا ترهقهم غصته، تشتعل قلوبنا ألمًا لما يلاقونه من مأساة، نودُ لو نحمل همومهم حتى وإن كانت همومنا بثقل الجبال، ثمّ ماذا؟ نَتيِه في وادي الخذلان فلا نجد مرشدًا، يُخيم الحزن على ملامحنا دون أن يأبه أحد وكأننا حُثالة جاءوا فقط؛ ليزدحم الكوكب، حتى من أشعل حُزنهم فتيل قلبنا، أفلتوا أيدينا وكأننا ذِكرى محاها غدر الزمن.

 

عن المؤلف