رفيق الروح.

Img 20220829 Wa0022

كتبت: مريم خليل.

 

همس حياتي وعطر بستاني، كلانا هنا من أجل الآخر، أتكأ عليك بهمومي وأحزاني، وتسقيني عذبًا يزيح أثر كل الألآم، ماذا إن لم تكن هنا؟ لأضحيتُ في ديجورٍ عميق لا فرار منه أبدا، أرسلك القدر لي كغيمة نجاه، تغيث قلبي وتعيد نبض روحي، 

وماذا إن أتيتكِ أنا متعبٌ؟ 

لا تخف مهما قست الحياة فسأكون ضلعك الحاني، وسأغمرك بعزف ألحاني، وأحيط روحك بكل حب وريحان.

عن المؤلف