الوسواس القهرى وتصرفاته القهرية الغير منطقية

 

كتبت: أميرة شريف

الأشخاص المصابون بالوسواس القهري يكونون، عادة واعين لحقيقة أن تصرفاتهم الوسواسية هي غير منطقية وقهرية، ويُحاولون على قدر المستطاع تجاهلها أو تغييرها، لكن هذه المحاولات تزيد من أحتدام الضائقة والقلق لديهم أكثر.

فالوسواس القهري أو الاضطراب الوسواسي القهري، هو نوع ما من الاضطرابات المرتبطة بالقلق والخوف، تتميز بوجود داخلها أفكار ومخاوف غير منطقية ومقلقة تؤدي إلى تصرفات قهريّة.

 

محاور الوسواس القهري:

تختلف المحاور باختلاف نوع التصرفات التى يقوم بها الفرد ومنها:

محاور التصرفات الوساوسية:

هذه الوساوس بشكل عام تتكرر حول موضوع معيّن، مثل:

الخوف من الاتساخ أو التلوث.
الحاجة إلى الترتيب والتناظر.
رغبات عدوانية جامحة.

محاور التصرفات القهرية:

التصرفات القهرية تلك ترتبط لدى الأشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري، بموضوع معين، مثل:

الاستحمام والنظافة.
العد.
الفحص.
الحاجة إلى تعزيزات.

أعراض الوسواس القهري الوسواسية:

الأعراض الوسواسية، تعتبر أفكار وتخيلات متكررة، ولا إرادية، أو دوافع لا إرادية تتسم بأنها تفتقر إلى أي منطق ما ، بالإضافة أن هذه الوساوس تُثير الإزعاج والضيق عند محاولة توجيه التفكير إلى أمورٍ أخرى، أو عند القيام بأعمال أخرى.

وتشمل تلك الأعراض المرتبطة بالوسواس:

خوف من العدوى نتيجة لمصافحة الآخرين، أو لملامسة أغراضهم .
شكوك حول قفل الباب، أو إطفاء الفرن.
أفكار حول التسبب بأذى لآخرين في حادثة طرق.
تخيّلات حول إلحاق الأذى بالأبناء.
رغبة في الصراخ الشديد في حالات غير مناسبة.

 

أسباب الوسواس القهري:

لا يوجد مسبّب صريح واضح لاضطراب الوسواس القهري، ولكن النظريات المركزية بشأن العوامل المسببة المحتملة لاضطراب الوسواس القهري أشتملت على عدة عوامل منهم:

عوامل بيولوجية:

تتوفر بعض الأدلة التي تُشير إلى أن اضطراب الوسواس القهري هو نتيجة لتغير كيميائي يحصل في جسم الشخص المصاب، أو في أداء دماغه.

عوامل بيئيّة:

يعتقد بعض الباحثين بأن اضطراب الوسواس القهري ينتج عن عادات وتصرفات تم أكتسبها مع الوقت.

درجة غير كافية من السيروتونين:

السيروتونين هو إحدى المواد الكيميائية الضرورية لعمل الدماغ، إذا كان مستوى السيروتونين غير كاف وأقل من اللازم ما ، فمن المحتمل أن يُساهم ذلك في نشوء اضطراب الوسواس القهري.

 

مضاعفات الوسواس القهري:

المضاعفات قد تتمثل فى اضطراب الوسواس القهري، أو التي قد تكون مرتبطة باضطراب الوسواس القهري، منها:

أفكار انتحارية والتصرّف وفقا لها.
إدمان على الكحول، أو مواد أخرى.
اضطراب آخر ذو علاقة بالقلق.
اكتئاب.
اضطرابات في الأكل.

الوقاية:

يمكن الوقاية من اضطراب الوسواس القهري من خلال اتباع تلك النصائح:

توقع غير المتوقع دائمًا.
لا تلوم نفسك على كل شيء.
لا تُفكر كثيرًا في الأمور التي فى العادة لن تحدث.
لا تُضيّع وقتك على التخلص من الأمور التي لم تحصل بعد.

عن المؤلف