الخذلان.

كتبت: عهد عامر محمد.

 

ما اسوأه شعور يأتى للمرأ فيجعله يفقد إيمانه وشغفه لما كان عليه، ما اسوأه حينما يأتى من أشخاص كنت تعتقد فى يوم أنك موضع اهتمامهم، وأنهم ملاذك وقت الضيق. 

حطموا جزء من قلبى كان لهم أو كان باقى لهم أثر حطام الجميع لى 

أشعر وكأننى بلا فائده وبلا نفع، أشعر وكأن العالم من حولى لا يرانى إلا فى هيئة واحده «فاشلة»

أثبت للجميع وبجداره أننى ليست تلك الفاشلة، ولكن فى المقابل كان تحطيم وكسر قلب وجرح أقوى من ذى قبل 

سئمت ونفذت طاقتى من المحاوله، سئمت من مجرد التبرير لشئ لانى فى النهايه أنا المخطئه وأنا الفاشله 

سأتركهم، أجل سأتركهم وأرحل بعيدا، سأنعزل عن العالم الذى لا يهتم لمشاعرى ولا لدموعى التى تنذرف 

سأجعل جميع من سخروا منى يندمون وبشدة على ما فعلوه معى 

أنا لست مخطئه بحق أحد حتى أجد كل تلك المذله، أنا لست هينه فى حق نفسى كى اصمت عن كل ما أراه وأتعرض له 

أنا قوية، أجل أنا قوية، أنا التى ستواجه الجميع 

أنا التى سأجعلهم يرون من تكون تلك الفاشله، لن اجعل أحد في اهتماماتى بعد اليوم قط، كى لا انخذل منهم مثلما فعل الآخرون. 

سأصمد لأن حلمى يستحق. 

 

عن المؤلف