العنف الأسري

كتبت: خلود محمد 

 

يتمثل العنف الأسري في العديد من الأشياء التى ظهرت بشكل مبالغ فيه في العديد من مراحل الحياه في العصور القديمة وحتى وقتنا الحالي.

 

وبدأت تأخذ أشكال كثيرة من العنف حيث يأتي تعريف العنف بأنها”الشدّة والقسوة وعدم الرفق في المعامله، وأيضا بأنه استخدام القوة بشكل غير قانوني أو التسبب بالضرر والأذي للآخرين.

 

والعنف من أشد الأشياء قساوة على المجتمع سواء كان هذه متعلق بالعنف الأسري، أو العنف المتعلق ضد الزوجة، الأبناء، أو كبار السن من خلال الإهمال، الإيذاء البدني والنفسي فهو سلوك عدواني من حيث سلب الحرية سواء حرية شخصية أو حرية  فكريك  أو حرية الرأي.

 

 

و العنف الأسري قد يتسبب في إنتحار الآف يوميًا تعرضوا للعنف الجسدي والنفسي من أقرب الأشخاص لهم سواء من الأسرة أو المجتمع.

 

وقد يؤدي أجواء العنف الأسري إلى تفكيك الأسرة مما يؤدي إلى تلاشي الإحساس بالأمان والاستقرار وتمزيق الروابط العاطفية الخاصة بالعائلة.

 

وبهذا يمكن لمن يتعرض للعنف سواءًا  الأسري أو الجسدي والنفسي والاجتماعي أن يخبر أحد وعدم اخفاء هذا، وأن يأخذ الشخص الخطوة الأولى للعيش بسلام كما يحق لأي إنسان أن يعيش، لأننا خلقنا لنكون مكرمين ولا يحق ل اي شخص أن يسلب حرية التعبير سواء الشخصيةأو الجسدية وأن يتعرض للقسوة بأي شكل.

عن المؤلف